الطريجي يشيد خلال تكريم عدد من رواد ورائدات العمل الكشفي العربي بدورهم الكبير في السنوات الماضية

الأربَعاء 11  مايو 2022
نظم الاتحاد الكشفي للبرلمانيين العرب اليوم الأربعاء حفلا تكريميا لرواد ورائدات العمل الكشفي العربي على هامش الملتقى الكشفي للشباب (تمكين). وفي كلمة له قال رئيس الاتحاد الكشفي للبرلمانيين العرب ورئيس المنظمة الكشفية العربية ورئيس جمعية الكشافة الكويتية النائب د. عبدالله الطريجي إن تكريم رواد الحركة الكشفية حدث مستحق لما قدمه هؤلاء الرواد والرائدات من عطاء كبير للعمل الكشفي خلال السنوات الماضية. وأوضح أنه بناء على ذلك فقد قرر الاتحاد الكشفي للبرلمانيين العرب في اجتماعه الأخير تكريم رواد الحركة الكشفية، مشيرا إلى أن هذا التكريم ما هو إلا بداية لخطوات أخرى مقبلة. وبين أن من بين تلك الخطوات تنظيم الاتحاد الكشفي العربي رحلة عمرة، وزيارة الأماكن المقدسة قبل نهاية هذا العام. وكان الطريجي قد طلب في بداية كلمته الوقوف دقيقة حدادا على استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في أرض فلسطين المحتلة. بدوه، قال نائب رئيس جمعية الكشافة في المملكة العربية السعودية الدكتور عبدالله بن سليمان الفهد في كلمة نيابة عن الجمعيات الكشفية العربية إن تكريم الرواد هو تكريم لكل منتمي للحركة الكشفية التي نستمد منها الخير والتعاون والمبادئ الكشفية. وتوجه الفهد بالشكر للكويت علي استضافتها البرامج المتنوعة والمتكاملة للملتقى كما شكر رئيس الاتحاد الكشفي للبرلمانيين العرب النائب د.عبدالله الطريجي مباركا للحركة الكشفية الكويتية نقل مقر الأمانة العامة للكشافة إلى دولة الكويت. وقال إنه لأول مرة تجتمع هذه الأنشطة في وقت واحد وتحت سقف واحد حيث جمعت الرواد والمرشدات والرائدات ورؤساء الجمعيات كما جمعت الحركة الشبابية لتمكينهم وقيادتهم هذه الحركة المباركة . وأكد الفهد ضرورة مد يد التعاون وأن يكون الجميع على قلب رجل واحد لأن الهدف واحد لتكون الكشافة نبراسا لغيرها من الجمعيات. من جهته، قال قائد الحركة العامة للكشافة والمرشدات في ليبيا فرج بن محمد بن سليم إن التكريم لا يوفي الرواد حقهم إنما هو واجب تجاههم. وتقدم بالشكر والتقدير لرئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم على رعايته الملتقى واهتمامه وإصراره على رعاية الأنشطة المقبلة كما شكر النائب د. عبدالله الطريجي على جهوده من أجل تفعيل العمل الكشفي العربي. وقال رئيس اللجنة التنفيذية في الاتحاد العربي للكشافة العربية فتحي فرغلي إن القيادات الكشفية الشابة هم أساس هذه الملتقيات خصوصا أن المرحلة المقبلة هي مرحلة الشباب. وبين أن الكويت احتضنت الكثير من الأنشطة إلا أن هذا الحدث يعتبر الأكبر في أنشطة الجمعيات الكشفية متمنيا أن يعم الخير على الكويت. من جهته استذكر ممثل الحركة الكشفية اللبنانية زياد دندن جهود أحد رواد العمل الكشفي العربي يوسف دندن ، مشيدا بجهوده في وضع اللبنات الأولى لبناء الصرح الكشفي العربي منذ إعلان بيانه التأسيسي عام 1984 حتى أصبح هذا بنيانا صلبا أجمع العرب عليه . وتم في الحفل تكريم رواد الحركة الكشفية العربية كما كرم الرواد رئيس الاتحاد الكشفي للبرلمانيين العرب النائب د. عبد الله الطريجي.

المصدر: شبكة الدستور البرلمانية