الطريجي: اجتماع رؤساء الجمعيات الكشفية العربية اعتمد مشاريع ومخيمات كشفية لدعم الشباب وتدريبهم

الثَلاثاء 10  مايو 2022
عقد رؤساء الجمعيات الكشفية العربية اجتماعا اليوم الثلاثاء على هامش الملتقى الكشفي للشباب تمكين والذي تستضيفه الكويت خلال الفترة من 8 الى 11 مايو الجاري. وأوضح رئيس الاتحاد الكشفي للبرلمانيين العرب النائب د. عبدالله الطريجي في تصريح صحفي ان الاجتماع انتهى إلى اتخاذ عدد من القرارات واعتماد إقامة المؤتمر القادم نهاية العام الحالي افتراضيا On line) ) في لبنان وذلك نظرا للظروف الحالية التي تمر بها الجمهورية اللبنانية. وقال د. الطريجي إنه تم الاتفاق على اعتماد بعض المشاريع والمخيمات الكشفية للعام القادم 2022 / 2023، وأن يكون للشباب وتدريبهم ودعمهم بالكثير من الدورات نصيب في الرزنامة القادمة للمنظمة الكشفية العربية وخصوصا بعد التجربة التي شهدتها الكويت من خلال الملتقى العربي و الذي أقيم بالمعهد العربي للتخطيط. وبين أنه تم التنسيق لتحديد وقت يناسب جميع الجمعيات الكشفية العربية لإقامة بطولة الكشافة البحرية والتي ستحمل اسم رئيس مجلس الأمة السابق المرحوم جاسم الخرافي. وبخصوص اجتماع رؤساء الجميعات الكشفية بدول مجلس التعاون الخليجي، أوضح د. الطريجي أنه تم التركيز الرزنامة الموضوعة لسنة 2022 / 2023 وتبادل الخبرات وبعض الأنشطة التي ستقام في هذه السنة. وأفاد بأن من أبرز ما تم في الاجتماع هو الموافقة بالاجماع على طلب انضمام الجمهورية اليمنية إلى دول مجلس التعاون، مبينا أن الطلب سيرفع إلى مجلس التعاون الخليجي حتى ينظر في اجتماع الوزراء المرتبط بالشباب والرياضة لاتخاذ القرار المناسب. وأكد أنه سيتم التواصل مع الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي د. نايف الحجرف لمحاولة الإسراع في البت بهذا الطلب لكي تنظم الجمهورية اليمنية إلى الجمعيات الكشفية الخليجية نظرا لما لذلك من بعد كبير في دعم الشباب الكشافة في اليمن. من جانب آخر، قال د. الطريجي إن اجتماع اللجنة الكشفية العربية أمس تم خلاله وضع جدول أعمال اجتماع رؤساء الجمعيات الكشفية العربية واعتماد الكثير من القرارات وميزانية العام 2022 / 2023 وخطة العمل فيها. وأضاف أن اجتماع الهيئة العليا للصندوق الكشفي العربي أثمر عن عدد من التوصيات بالإضافة إلى عدد من الملاحظات الموجودة منذ سنوات والمرتبطة ببعض المخالفات المالية وتم التوصل إلى معالجتها. وأوضح أنه تم تكليف ممثلو المملكة العربية السعودية بحكم رئاستهم لهيئة الصندوق بإيجاد صيغة قانونية تحفظ حقوق هيئة الصندوق في أموالها المحجوزة في بعض البنوك وبعض الشركات. بدوره أكد رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة ورئيس جمعية الكشافة الفلسطينية الفريق جبريل الرجوب أن احتضان دولة الكويت لمثل هذه الفعاليات يعكس مكانة الكويت وحكمة القيادة الكويتية التي جذبت ظاهرة نبيلة وسامية وهي الحركة الكشفية والإرشادية العربي. وقال الرجوب في تصريح صحفي على هامش اجتماع رؤساء الجمعيات الكشفية العربي، إن جزءا من اللقاء يتعلق بالمؤتمر القادم والجزء الآخر يتعلق بإجراء الانتخابات الكشفية العربية وتمكين الشباب. وأضاف الرجوب أن انعقاد الملتقى الكشفي العربي للشباب في دولة الكويت في هذا الظرف الصعب في الأمة العربية يؤكد أنها حاضنة للحركة الكشفية برلمانيا برئاسة رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم الرئيس الفخري للاتحاد الكشفي للبرلمانيين العرب. وأكد على أن ' الرئيس الغانم قامة عربية له مكانة عند الشباب العربي وإجماع في فلسطين شيبا وشبابا لمواقفه ونبله تجاه قضية العرب المركزية وهي القضية الفلسطينية. وذكر الرجوب أن نقل مقر الرواد لأول مرة الى الكويت واحتضان كل هذه الفعاليات تعكس مكانة الكويت وصدقية حكمة القيادة الكويتية التي جعلت من هذا البلد جاذبا لظاهرة النبل والسمو وهي الحركة الكشفية والإرشادية العربية. وأمل الرجوب في 'الارتقاء والحفاظ على الحد الأدنى في أن تبقى الحركة الكشفية عنصر وحدة في الإقليم وإحدى أنبل التجليات الإيجابية في حالتنا العربية لتكون جسرا لشبابنا في المستقبل ونعود إلى همومنا المشتركة وتحدياتنا المشتركة'. وأكد على أن الاستثمار في قطاع الشباب من خلال الكشافة هو إنجاز لصالح مستقبل أفضل للمنطقة العربية.

المصدر: شبكة الدستور البرلمانية