الطريجي: الكويت ستدعم وتمد يد العون دائماً للمجتمع الكشفي

الإثْنَين 9  مايو 2022
أكد رئيس الاتحاد الكشفي للبرلمانيين العرب النائب د. عبدالله الطريجي أن الكويت ستدعم وتمد يد العون دائماً للمجتمع الكشفي، معتبراً أن عملية نقل مقر الحركة الكشفية من لبنان إلى الكويت ليست مجرد نقل مقر بل مسؤولية وأمانة. وأعلن الطريجي خلال المؤتمر الاستثنائي الذي عقده الاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات على هامش أعمال الملتقى الكشفي للشباب (تمكين)، عن أن أول فعالية ستقام بعد نقل مقر الاتحاد العربي للكشافة والرواد إلى الكويت ستكون فعالية للحركة الكشفية في العمل الإعلامي. وبين أنه طلب من الجمعيات الكشفية اختيار الرواد لتكريمهم، بالإضافة إلى رحلة عمرة للبرلمانيين الكشفيين ستنظمها دولة الكويت وسيكون للرواد تواجد فيها، مستذكراً اعمال احد الرواد وهو يوسف دندل وما قدمه للحركة الكشفية. من جهته أعرب الرئيس الفخري للاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات د. عبدالله الفهد عن شكره لدولة الكويت على استضافة فعاليات الحركة الكشفية، معتبراً أن تواجد الشباب إلى جانب الرواد والنواب في المؤتمر سيكون له أثر على المديين القريب والبعيد. وتوجه بالشكر للنائب د. عبدالله الطريجي على حسن الضيافة والاستقبال والزخم الكبير الذي عادت به الحركة الكشفية بعد أزمة كورونا. من جهته أعرب رئيس اللجنة التنفيذية للاتحاد العربي لرواد الحركة الكشفية والمرشدات فتحي فرغلي عن سعادته بإقامة هذه المؤتمر في الكويت. وبين أن 3 دولة هي المغرب وتونس والكويت تقدمت بطلبات لاستضافة المقر ولكن تم تنازل من تونس والمغرب لصالح الكويت لتكون مقر الأمانة العامة للاتحاد. وهنأ فرغلي دولة الكويت بهذه المناسبة الاستثنائية، داعيا إلى استكمال إجراءات نقل المقر إلى الكويت في أقرب وقت. وبين أن اللجنة التنفيذية درست طلبين تقدم بهما جمعية الكشافة العراقية واليمنية لتسجيل رابطتي الكشافة في البلدين ضمن الاتحاد الكشفي العربي، مؤكدا أن اللجنة التنفيذية صادقت على الطلبين بعد استكمال كافة المتطلبات. وأشار إلى أن الاتحاد أصبح الآن يضم 16 دولة وتطمح اللجنة إلى انضمام سلطنة عمان وموريتانيا . في غضون ذلك أقر المؤتمر اختيار حسن السبتي أمينا عاما للاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات، كما تم تسمية بقية المناصب في الاتحاد. وقام د. عبدالله الطريجي بتسليم شهادة الاعتراف إلى ممثل جمعية الكشافة في العراق وممثل جمعية الكشافة في اليمن. من جهته أعرب السبتي عن امتنانه لترشيحه بالإجماع لمنصب الأمين العام للاتحاد، داعيا الله أن يوفقه لاستكمال المسيرة على خطى الراحل يوسف دندل. وتعهد بالعمل على تنمية الروح الكشفية والترابط والتلاحم بين الجمعيات والحركات الكشفية وتعزيز علاقات الصداقة الأخوية بين الرواد والعمل على توقيع اتفاقيات التوءمة بين الجمعيات الكشفية. وأكد السبتي أن هذه الجهود لا تأتي الا بالعمل المشترك من خلال وضع خطة عامة ومتابعة برامجها وانشطتها. وأعرب عن شكره للطريجي والأمين العام للاتحاد الكشفي للبرلمانيين العرب فيصل العنزي على المبادرة بتكريم الرواد والرائدات.

المصدر: شبكة الدستور البرلمانية