الغانم مؤبنا الدكتور الخطيب : كان مثالا يحتذى به في الاتفاق والاختلاف وتطبيق الدستور

الأحَد 8  مايو 2022
أكد رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم أن المشاركة في تأبين الرمز الوطني النائب السابق المرحوم الدكتور أحمد الخطيب واجب، مؤكداً أن الفقيد كان مثالاً يحتذى في الاتفاق والخلاف واحترام وتطبيق الدستور. جاء ذلك في تصريح صحفي للغانم عقب مشاركته في تأبين النائب السابق الراحل الدكتور احمد الخطيب الذي أقامته جمعية الخريجين في مقرها ببنيد القار. وقال الغانم إن مشاركته كرئيس لمجلس الأمة في تأبين مثل هذه القامة الكبيرة والعظيمة المتمثلة في المرحوم الدكتور أحمد الخطيب واجب، مبيناً أنه من الآباء المؤسسين للدستور وعضو المجلس التأسيسي وعضو في عدة فصول تشريعية لمجلس الأمة، ولا يقتصر وجوده كعضو فقط، بل كان مثالاً يحتذى به، في الاتفاق والخلاف وفي كيفية احترام وتطبيق الدستور بشكله الصحيح'. وذكر الغانم' نحن في وقت في أمس الحاجة إلى الالتفات قليلا إلى هؤلاء القدوات والاستفادة من تجاربهم البرلمانية، لذلك أعتقد أنه من الواجب على أو أقل شيء أفعله بعدما تم تأبينه في مجلس الأمة أن أحضر وأشارك وألبي دعوة الأخوة والأخوات في جمعية الخريجين ونشاركهم في تأبين الفقيد رحمة الله عليه'. وأوضح الغانم' هكذا رجال يجب الاستفادة من تجربتهم الثرية فهم فعلا قدوات، وليس بالضرورة أن نكون متفقين في كل الأمور وليس بالضرورة أن نكون متفقين في التوجهات السياسية لكن من الضرورة أن نكون متفقين على احترام الرأي الآخر وعلى كيفية التحاور والتفاهم لما فيه مصلحة البلاد والعباد، وقد ضرب مثلاً في ذلك'. وذكر الغانم أن الدكتور احمد الخطيب بحجمه ووزنه من دخوله المجلس إلى اعتزاله العمل البرلماني لم يقدم استجوابا واحدا، مشيراً إلى أن هذا ليس خوفاً أو هروبا ولكن هي رسالة في كيفية احترام الأدوات الدستورية. واختتم الغانم تصريحه بقوله' رحم الله الآباء المؤسسين جميعا ورحم الله المرحوم الدكتور احمد الخطيب وأشكر الاخوة والاخوات في جمعية الخريجين على هذا التأبين'.

المصدر: شبكة الدستور البرلمانية