سمو ولي العهد يتلقى ويبعث رسائل وبرقيات تهنئة وشكر بمناسبة حلول شهر رمضان

الإثْنَين 12  أبريل 2021
تلقى سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح -حفظه الله- رسالة تهنئة من معالي رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك ضمنها باسمه ونيابة عن إخوانه أعضاء مجلس الأمة أخلص التهاني وأصدق التمنيات سائلين المولى العلي القدير أن يعيد هذه المناسبة الفضيلة على سموه بموفور الصحة وتمام العافية أعواما عديدة وأزمنة مديدة لمواصلة مسيرة الخير والعطاء للوطن الغالي وعلى كويتنا الغالية وشعبها الوفي بالتقدم والازدهار وعلى الأمتين العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات. وقد بعث سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح -حفظه الله- برسالة شكر جوابية إلى معالي رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم وإخوانه أعضاء مجلس الأمة أعرب فيها سموه عن أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك مبتهلا إلى الباري تعالى أن يديم عليه موفور الصحة وتمام العافية وعلى وطننا العزيز نعمة الأمن والامان والاستقرار وأن يحفظه من كل مكروه وأن يحقق للأمتين العربية والاسلامية كل ما تتطلع اليه من رفعة ونماء وأن يسود الاستقرار والسلام شعوب العالم أجمع. بعث سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح -حفظه الله- برسالة تهنئة إلى سمو الشيخ سالم العلي الصباح رئيس الحرس الوطني بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك أعرب فيها سموه عن أطيب التهاني والتبريكات إلى الحرس الوطني (قادة وقوات) سائلا المولى تعالى أن يعيد هذه الأيام المباركة وأمثالها على سموه وهو ينعم بموفور الصحة وتمام العافية وعلى الحرس الوطني بمزيد من التقدم والازدهار وعلى كويتنا الغالية وأهلها الأوفياء بمزيد من الرخاء والنماء والاستقرار في ظل سياج منيع من الوحدة الوطنية الصلبة في كنف القيادة الحكيمة لراعي مسيرتنا ونهضتنا حضرة صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه وسدد بالتوفيق على دروب الخير خطاه. كما تلقى سموه -حفظه الله- رسالة شكر جوابية من سمو الشيخ سالم العلي الصباح رئيس الحرس الوطني بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك أعرب فيها سموه عن أسمى آيات التهاني والتبريكات للحرس الوطني (قادة وقوات) داعيا المولى العلي القدير أن يعيد هذه المناسبة الفضيلة على سموه وهو يرفل بوافر الصحة والعافية وعلى بلدنا العزيز وأبنائه الأوفياء بالأمن والأمان والاستقرار في ظل ورعاية حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح -حفظه الله ورعاه- وعلى الأمتين العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات. بعث سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح -حفظه الله- رسالة تهنئة إلى معالي الشيخ مبارك العبدالله الأحمد الصباح بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك أعرب فيها سموه عن أصدق التهاني وأطيب الأمنيات داعيا الله أن يعيد هذه المناسبة المباركة عليه وعلى شعبنا الوفي بالخير والرخاء والأمان والمزيد من التقدم والازدهار في ظل القيادة الرشيدة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله وسدد بالتوفيق على دروب الخير خطاه. وقد تلقى سمو ولي العهد -حفظه الله- رسالة شكر جوابية من معالي الشيخ مبارك العبدالله الأحمد الصباح بهذه المناسبة المباركة ضمنها أسمى آيات التهاني وصادق الدعاء مقرونة بخالص مشاعر الود والوفاء لسموه متضرعا إلى الله تعالى أن يحيط سموه برعايته وأن يحفظه بعنايته وأن يتقبل من سموه صالح الأعمال والدعاء وأن يعيد هذه المناسبة المباركة وأمثالها على سموه وهو ينعم بموفور الصحة والعافية والعمر المديد وعلى الوطن العزيز وأبنائه الكرام بالتقدم والازدهار. وقد تلقى سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح -حفظه الله- برقيات تهنئة من معالي كبار الشيوخ وسمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح وسمو الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء ومعالي نائب رئيس الحرس الوطني الفريق أول متقاعد الشيخ أحمد نواف الأحمد الصباح وذلك بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك ضمنوها أخلص آيات التهاني وأسمى التبريكات داعين الله العلي القدير أن يكشف عن أمتنا البلاء ويرفع الوباء وأن يسبغ على سموه موفور الصحة والعافية وأن يبارك جهوده لمواصلة مسيرته الزاخرة بالعطاء لما فيه صالح الوطن والمواطنين تحت ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ذخرا للبلاد. وتلقى سموه -حفظه الله- برقيات تهنئة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك من معالي الوزراء ومعالي المحافظين وكبار المسؤولين بالدولة وأعضاء السلك الدبلوماسي والإخوة المواطنين الكرام والمقيمين الأوفياء داخل وخارج دولة الكويت. وقد بعث سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح -حفظه الله- ببرقيات شكر جوابية ضمنها سموه شكره وتقديره وتمنياته الطيبة للجميع داعيا الله سبحانه وتعالى أن يعيد هذه المناسبة المباركة على دولة الكويت وأهلها الأوفياء بالخير واليمن والبركات وأن يحفظها من كل مكروه وأن ينعم عليها بالأمن والأمان والاستقرار وأن يعيدها على الأمتين العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات سائلاً الله العلي القدير أن يرحم شهداءنا الأبرار ويسكنهم فسيح جناته ويلهم ذويهم الصبر والسلوان.

المصدر: شبكة الدستور البرلمانية