النائب أسامة الشاهين يقترح صرف بدل عدوى للأطباء الكويتيين أسوة بالوافدين ومنح بدل شاشة لجميع الأطباء

الأحَد 6  سبتمبر 2020
أعلن النائب أسامة الشاهين عن تقديمه اقتراحين برغبة لمنح بدل العدوى للأطباء الكويتيين أسوة بالأطباء الوافدين، و صرف بدل الشاشة للأطباء، أسوة بباقي وظائف الدولة. ونص الاقتراح الأول على ما يلي: إن خطر (العدوى) يعد مجازفة أساسية يتعرض لها الطبيب في كل يوم من أيام ممارسة عمله وفي كل لحظة، فالأطباء معرضون لأمراض عديدة كالدرن والتهابات الكبد الوبائي والانفلونزا، وفي الوقت الحالي جائحة فيروس كورونا الجديد (كوفيد 19)، لذلك من المنطقي أن يتم منح بدل العدوى للأطباء الكويتيين أسوة بالأطباء غير الكويتيين. لذا فإنني أتقدم بالاقتراح برغبة التالي: ' منح بدل العدوى للأطباء الكويتيين أسوة بالأطباء الوافدين '. ونص الاقتراح الثاني على ما يلي: إذا ما استعرضنا معظم الوظائف الحكومية ممن يقضون ساعات طويلة على جهاز الكمبيوتر فإنهم يحصلون نظير ذلك على بدل شاشة، وفي السنوات الأخيرة قامت وزارة الصحة بإعداد نظام إلكتروني. وبموجب تفعيل الملفات الإلكترونية في أغلب مستشفيات وزارة الصحة سواء بشكل كامل كمستشفى جابر أو بشكل جزئي كمستشفى الفروانية ومستشفى مبارك حيث أصبح الأطباء يقضون ساعات طويلة جدا على شاشة الكمبيوتر لمتابعة أمور المرضى من تحاليل وتقارير الأشعة الى كتابة التقارير اليومية وتقارير الدخول والخروج، بالإضافة إلى صرف العلاجات وكتابة الخروجيات. إن الساعات الطويلة هذه أصبحت مرهقة لعيون الطاقم الطبي ولذلك لابد من معاملة الأطباء كباقي موظفي الدولة ويتم صرف بدل شاشة لهم أسوة بغيرهم من الوظائف والمهن الأخرى. لذا فإنني أتقدم بالاقتراح برغبة التالي : صرف بدل الشاشة للأطباء، أسوة بباقي وظائف الدولة.

المصدر: شبكة الدستور البرلمانية