النائب محمد هايف يقترح إدراج القرآن الكريم في مناهج مرحلة رياض الأطفال

الإثْنَين 7  أكتوبر 2019
أعلن النائب محمد هايف تقديمه اقتراحًا برغبة لإدراج القرآن الكريم في المناهج التعليمية لمرحلة رياض الأطفال.
 
ونص الاقتراح على ما يلي:
 
لما كانت رياض الأطفال تعتبر من المراحل التعليمية الأولى لتأسيس الطفل ومن أجل بناء جيل متمسك بالقيم والتعاليم الإسلامية وذلك بالتنشئة الصحيحة في سن مبكرة، فيجب العمل على إدراج مادة القرآن الكريم في المناهج التعليمية بمرحلة رياض الأطفال حيث إن تلاوته وحفظه في مراحل مبكرة يساعد على تقوية ملكة الحفظ والقدرات العقلية والذاكرة لدى الأطفال بالإضافة الى توفير فرص وظيفية جديدة لمعلمات التربية الإسلامية وتنويع مناهج رياض الأطفال، قال رسول الله - صلى الله علية وسلم - في صحيح البخاري 'خيركم من تعلم القرآن وعلمه '، ولا تقل مرحلة رياض الأطفال أهمية عن دور المراحل الدراسية الأخرى بل تعتبر ذات أهمية كبيرة في تنمية مهارات الطفل في سن مبكرة و تعتبر من المراحل التأسيسية والتأهيلية للتنشئة السليمة للطفل، ولرياض الأطفال دور هام في تقدم الطفل بالمراحل التعليمية اللاحقة .
 
لذا فأنني أتقدم بالاقتراح برغبة بأن تدرج مادة القرآن الكريم في المناهج التعليمية لمرحلة رياض الأطفال.

المصدر: شبكة الدستور البرلمانية