النائب محمد الحويلة يقترح إنشاء وحدة تنظيمة لضبط الجودة الطبية والإدارية بالمستشفيات

الثَلاثاء 10  سبتمبر 2019

أعلن النائب د. محمد الحويلة تقدمه باقتراح برغبة لإنشاء وحدة تنظيمية لضبط الجودة الطبية والإدارية وفق أعلى المعايير العالمية، وتقديم تقارير دورية عن وضع المستشفيات ورفعها إلى المسؤولين.

وقال الحويلة في اقتراحه ما يلي:

لقد تكرر في الآونة الأخيرة الخطأ الطبي المؤدي إلى الوفاة والأخطاء الطبية بشكل عام وأصبحت تشكل هاجسًا وقلقًا للمريض، وباستمرار تكرار الأخطاء الطبية قد تتحول المستشفيات من مكان راحة وشفاء إلى قلق.

وقد تميزت الدول المتقدمة بخدمات طبية عالية التقدم وذلك لتتبعها المعايير والأسس العالمية، وسعيًا لتوفير خدمات صحية تحقق النتائج المرجوة ومدى توافقها والمبادئ المهنية ولمواكبة التقدم الطبي العالمي وسعيًا لتحقيق مستشفيات ومراكز صحية تتميز بدرجة عالية من الرعاية الطبية للتميز المهني ولتحقيق النتائج المرجوة، وأن تحد من تعرض المريض للخطر. لذا أتقدم بالاقتراح التالي:
 
(نص الاقتراح)
 
- إنشاء وحدة تنظيمية لضبط الجودة الطبية والإدارية على أعلى المعايير العالمية للالتزام بالمعايير الطبية العالمية المتفق عليها للمساعدة في تحديد مستوى عالٍ من الممارسة الطبية والإدارية ومعرفة النتائج المتوقعة من الخدمة أو الإجراء العلاجي أو التشخيصي أي أن الجودة هي درجة تحقيق النتائج المرغوبة وتقليل النتائج غير المرغوبة.

- مراجعة البرتوكول الطبي والإجراءات الإدارية والطبية بشكل دوري ورفع تقرير بها.

- استقبال الشكاوى الطبية والإدارية ومراجعتها وطرح الحلول ورفعها للمسؤولين، ورفع تقارير دورية لمدير المستشفى ليرفعها بدورة إلى مدير المنطقة ومن ثم الوكيل لمتابعة جودة الأداء الإداري والطبي، ما تشكل حافزًا للطاقمين الإداري والطبي في الأداء والتطور.

- توفير الدور الرقابي لمتابعة ومراقبة الرعاية الصحية لمن يحتاجون إليها فعلًا وعدم وجود تفاوت في إمكانية الحصول عليها بين فئات المجتمع لأسباب غير صحية.

المصدر: شبكة الدستور البرلمانية