الغانم : استجواب محمد هايف للحجرف سيدرج في أول جلسة عادية من دور الانعقاد المقبل

الإثْنَين 24  يونيو 2019
اكد رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم ان جميع القوانين التي تم اقرارها في جلسة اليوم اخذت وقتا كافيا من البحث والدراسة في اللجان المختصة مشيرا الى ان تأجيل المداولة الثانية لبعض هذه القوانين يرجع الى وجود العديد من الملاحظات النيابية بشأنها. واوضح الغانم في تصريح صحفي عقب انتهاء جلسة اليوم ان الجلسة شهدت مناقشة 8 بنود من البنود التسعة الموجودة في الدعوة مشيرا الى تأجيل البند الخاص بقانون الشركات الى جلسة يوم الخميس بسبب عدم انتهاء اللجنة من تقريرها. وأضاف 'حقيقة أشكر بدوري كل اللجان على الجهود الجبارة التي بذلوها، وبالنسبة لمن يقول ان القوانين كثيرة وتم سلقها في جلسة واحدة، أقول لهم هذه القوانين صار لها مدة طويلة في اللجان ونوقشت قبل الجلسة وكان هناك نقاش طويل أثناء الجلسة'. وذكر الغانم 'قانون التأمين تم تأجيل مداولته الثانية إلى يوم الخميس لأن به العديد من الملاحظات وقانون المناقصات تم إقراره وبعد ذلك قانون مزاولة مهنة مراقبة المحاسبات في المداولة الأولى وتأجيل المداولة الثانية والشهادات المزورة تم إقراره في المداولتين وقانون الجامعات الحكومية في مداولتيه وقانون تنظيم المحاماة مداولة أولى والثانية يوم الخميس'. وقال الغانم أنه سيتم إرسال الدعوة الخاصة بجلسة يوم الخميس في يوم الاربعاء متضمنة للمداولات الثانية للقوانين التي لم تقر بالكامل وبعض القوانين الأخرى. من جانب آخر اعلن الغانم عن تسلمه رسميا استجوابا من النائب محمد هايف المطيري موجها لوزير المالية د. نايف الحجرف مكون من محورين مبينا انه سيدرج في أول جلسة عادية قادمة. وأضاف 'السؤال المطروح الآن هو متى أول جلسة قادمة، أول جلسة قادمة هي أول جلسة في بداية دور الانعقاد القادم، لماذا؟ لأنه لم يدرج في جدول أعمال جلسة الغد لأن الجدول وزع من يوم السبت وبعد جلسة الغد كل الجلسات خاصة، فجلسة الخميس والإثنين خاصتين والجلسة الختامية وما يسبقها من جلسات هي جلسات خاصة، وبالتالي فان أول جلسة عادية يدرج فيها الاستجواب هي في دور الانعقاد القادم'. واستطرد الغانم قائلا 'افتراضياً هل يمكن مناقشة الاستجواب في دور الانعقاد الحالي؟ نعم، يمكن مناقشة الاستجواب في دور الانعقاد الحالي ويمكن مناقشته أيضا في جلسة الغد إذا تقدم الوزير بطلب فتح باب ما يستجد من أعمال وبطلب استعجال وبموافقة المجلس على مناقشة الاستجواب كما حدث في أحد السوابق في أحد استجوابات الوزير السابق عادل الجارالله فممكن أن يناقش الاستجواب في جلسة الغد وممكن أن يناقش في جلسة خاصة'. واوضح ان الوضع الاعتيادي أن يناقش الاستجواب في دور الانعقاد المقبل لأنه قدم قبل آخر جلسة عادية وقبل أقل من 24 ساعة من آخر جلسة عادية وهي جلسة الثلاثاء. وذكر 'سئلت من قبل عدد من النواب هل باستطاعة الوزير مناقشة الاستجواب يوم غد فأجبت بنعم يستطيع وفق إجراءات لائحية معينة'. واوضح ان الاجراءات هي أن يقوم الوزير بطلب فتح باب ما يستجد من أعمال ويقوم بطلب استعجال مناقشة الاستجواب وبعد أخذ موافقة المجلس على ذلك يستطيع أن يصعد المنصة ويصعد النائب المستجوب ويتم مناقشة الاستجواب. واضاف الغانم 'هذه خيارات كلها موجودة لدى الوزير المستجوب في دور الانعقاد الحالي، اما موعد التأشيرة هي ان يدرج الاستحواب في أول جلسة عادية قادمة وموعدها هو دور الانعقاد القادم'.

المصدر: شبكة الدستور البرلمانية