النائب ثامر السويط يسأل وزيرة الإسكان عن مراسلات بين (السكنية) و(الأشغال) بشأن أزمة مجرور الأمطار في مدنية صباح الأحمد السكنية

الأربَعاء 5  ديسمبر 2018


وجه النائب ثامر السويط سؤالًا إلى وزيرة الدولة لشؤون الإسكان، وزيرة الدولة لشؤون الخدمات د.جنان بوشهري قال في مقدمته:
 
نمى إلى علمي أن هناك مراسلات بين وزارة الأشغال العامة والمؤسسة العامة للرعاية السكنية بشأن أزمة مجرور الأمطار الرئيسي وخزانات المياه في مدينة صباح الأحمد السكنية تعود إلى عام 2007، وأشارت المراسلات إلى أن مسؤولية إنشاء الخزانات تاهت بين البيروقراطية الحكومية وتقاذف كل جهة مسؤولية التنفيذ، فبينما خاطبت «الأشغال» في كتب مؤرخة في مارس وأبريل 2013 المؤسسة بضرورة إنشائها، ونحن اليوم في آواخر عام 2018 وللأسف لم تنفذ خزانات مياه الأمطار في مدينة صباح الأحمد الأمر الذي تسبب بشكل كبير في عرقلة جهود صرف الأمطار ما تسبب بأضرار بالغة للمواطنين، لذا يرجى إفادتي وتزويدي بالآتي:
 
1- هل تمت مراسلات بين المؤسسة العامة للرعاية السكنية ووزارة الأشغال العامة بشأن مجرور الأمطار الرئيسي وخزانات المياه في مدينة صباح الأحمد السكنية؟ إذا كانت الإجابة بالإيجاب يرجى تزويدي بنسخة من هذه المراسلات والردود الواردة إليكم بهذا الشأن مع بيان تواريخها.
 
2- لماذا لم تدرج المؤسسة تنفيذ خزانات صرف مياه الأمطار المتوقعة في مدينة صباح الأحمد كما فعلت في مدينة غرب عبدالله المبارك مؤخرًا، على الرغم من تنبيه المصمم بضرورة هذا الأمر لعدم وجود شبكة مياه أمطار رئيسية لوزارة الأشغال العامة في المنطقة؟

المصدر: شبكة الدستور البرلمانية