النائب عسكرالعنزي يقترح إدراج المدنيين العاملين في الدعم الفني بـ (الداخلية) ضمن الأعمال الشاقة وإنشاء مبنى جديد لإدارة مرور الجهراء

الأحَد 2  ديسمبر 2018

أعلن النائب عسكر العنزي عن تقديمه اقتراحين برغبة لإدراج العاملين المدنيين بالدعم الفني بوزارة الداخلية ضمن الأعمال الشاقة، وإنشاء مبنى جديد لإدارة مرور الجهراء لاستيعاب كثرة المراجعين.

وجاء في مقدمة المقترح الأول:

من المعلوم ان الموظفين المدنيين العاملين بالدعم الفني او الفحص بوزارة الداخلية يعملون في ظروف عمل شاقة ويتعرضون بسبب عملهم اليومي في الشارع مع العسكريين لخطورة بالغة على حياتهم وطبيعة عملهم هي ذاتها طبيعة النسخة المعدلة عمل العسكريين العاملين بالوزارة.

ورغم تشابه طبيعة عمل العاملين بالدعم الفني مع طبيعة عمل العسكريين الا ان مهنة الدعم الفني لم تدرج ضمن المهن الشاقة بوزارة الداخلية رغم ما يتعرضون له من خطورة بالغة على حياتهم بسبب عملهم في الدعم الفني.

كما ان نظراءهم العاملين في الفحص الفني بالإدارة العامة للجمارك تم اعتبار مهنتهم من المهن الشاقة وهو ما يتطلب تحقيق المساواة بين العاملين بالدعم الفني بوزارة الداخلية مع العاملين بالفحص الفني بالجمارك.

فضلا عن ضرورة المساواة بين العاملين بالدعم الفني بوزارة الداخلية مع العاملين العسكريين في الوزارة  ذاتها باعتبار وظيفتهم من المهن الشاقة لتحسين الوضع الوظيفي بالنسبة للعاملين بالدعم الفني بوزارة الداخلية لما يتعرضون له من خطورة بالغة على حياتهم، لذلك أتقدم بالاقتراح برغبة التالي:

إدراج العاملين المدنيين بالدعم الفني او الفحص الفني بوزارة الداخلية ضمن الأعمال الشاقة لما يتعرض له موظفو تلك الإدارة من خطورة بالغة على حياتهم وذلك أسوة بالعسكريين.

وجاء في مقدمة المقترح الآخر:

لما كانت محافظة الجهراء من كبرى المحافظات تعدادا للسكان وإدارة المرور بها تعاني من الضيق والازدحام، والمباني من ' الكيربي والشبرات' وقد مر على هذا المبنى أكثر من عشرين سنة ولم ينشأ مبنى جديد وأصبح لا يستوعب كثرة المراجعين، لذا فإننا نتقدم بالاقتراح برغبة التالي:

إنشاء مبنى جديد لإدارة مرور محافظة الجهراء يتماشى مع كثرة المراجعين للقضاء على الازدحام الحاصل حالياً.

المصدر: شبكة الدستور البرلمانية