النائب خليل الصالح يسأل وزير التربية عن ملاحظات (المحاسبة) التي تم تلافيها في معهد الأبحاث

الأحَد 2  ديسمبر 2018

وجه النائب خليل الصالح سؤالا إلى وزير التربية وزير التعليم العالي حامد العازمي، عن ملاحظات ديوان المحاسبة الواردة في تقاريره منذ عام 2008 ، التي تم تلافيها من قبل معهد الكويت للأبحاث العلمية.
 
ونص السؤال على ما يلي:

رغم ما كشف عنه تقرير ديوان المحاسبة للسنة المالية 2017/2018 من تجاوزات إدارية ومالية في معهد الكويت للأبحاث العلمية إلا أن المدير العام للمعهد الدكتورة سميرة السيد عمر قالت في تصريح لـ (كونا) في 13 نوفمبر 2018، إن المعهد قطع شوطا كبيرا في معالجة ملاحظات ديوان المحاسبة بتوجيهات من وزير التربية وزير التعليم العالي وإنه تمت معالجة (77 ٪) من هذه الملاحظات والمرصودة من عام 2008 حتى تاريخه.
 
ولما كان تقرير ديوان المحاسبة المشار إليه قد أفاد بأن المعهد بدد الأموال العامة وسخر أمواله لخدمة غير الكويتيين.
 
لذا يرجى إفادتي وتزويدي بالآتي:
 
1 - ملاحظات ديوان المحاسبة الواردة في تقاريره منذ عام 2008 حتى تاريخ ورود هذا السؤال، التي تم تلافيها من قبل معهد الكويت للأبحاث العلمية، مفصلة لكل سنة، على أن يتم توضيح آلية تلافيها وإجراءات المعهد التنفيذية لمعالجتها، وموقف الديوان من إجراءات المعهد بشأنها.
 
2 - ردود ديوان المحاسبة على كتب معهد الأبحاث بخصوص المخالفات المالية والإدارية التي سجلها الديوان، وكذلك بيان ردوده على مخالفات عقد المبنى الإداري والميزانية التي خصصت للتفرغ العلمي للسنة المالية 2018 - 2019 وعدد الذين تمت الموافقة على تفرغهم العلمي ومسمياتهم وتخصصهم وسنوات الخبرة.
 
3 - أكد الديوان هجرة الكفاءات الكويتية الشابة من المعهد باستقالة (122) حالة بسبب عدم تنفيذ إدارة المعهد لتوصيات لجنة التظلمات لـ (3) سنوات على التوالي، فما أسباب رفض المعهد تنفيذ توصيات لجنة التظلمات؟ وما الإجراءات التي اتخذت لمعالجة هذه المخالفة التي دفع ثمنها الكفاءات الكويتية؟
 
4 - أسباب صرف مرتبات لموظفين غير كويتيين تتجاوز سلم الرواتب من دون اعتمادها من ديوان الخدمة المدنية، ولماذا لم تعالج إدارة المعهد هذه المخالفة رغم تضمينها عددا من تقارير ديوان المحاسبة؟

المصدر: شبكة الدستور البرلمانية