النائب خليل أبل يسأل وزير النفط وزير الكهرباء والماء عن معايير التعيين في الوظائف القيادية والإشرافية حسب لوائح الكهرباء

الخَميس 29  نوفمبر 2018

وجه النائب د.خليل عبدالله أبل سؤالًا إلى وزير النفط وزير الكهرباء والماء بخيت الرشيدي قال في مقدمته ما يلي:


نمى إلى علمي وقف التسكين أو التعيين في الوظائف الإشرافية الشاغرة في وزارة الكهرباء والماء منذ ما يزيد على ثلاث سنوات كما نمى إلى علمي إجراء الوزارة اختبارات تحريرية للوظائف الشاغرة في إدارة شؤون المستهلكين والتي جرت في ظروف من التسيب والغش دون رقابة فعالة، لذا يرجى إفادتي وتزويدي بالآتي:

1- كشف بالمسميات الإشرافية الشاغرة منذ سنة 2015 والتي لم تسكن وكشف بمن تم تسكينه في مناصب قيادية حتى تاريخ ورودهذا السؤال وذلك في جميع قطاعات وإدارات وأقسام وزارة الكهرباء والماء مع بيان الأسباب المانعة من التسكين للمناصب الإشرافية الشاغرة حتى تاريخ ورود هذا السؤال.
 
2- ما المعايير المطلوبة للتعيين في الوظائف القيادية أو الإشرافية حسب لوائح وزارة الكهرباء والماء؟ وما متطلبات ديوان الخدمة المدنية؟
 
3- هل يوجد أي موظف في وزارة الكهرباء والماء مؤهل لشغل أي من الوظائف القيادية أو الإشرافية منذ عام 2015 حتى تاريخ ورود هذا السؤال ورغم ذلك لم يرشح للتعيين في الوظائف الإشرافية الشاغرة؟ إذا كانت الإجابة بالإيجاب يرجى تزويدي بأسماء الموظفين المفروض ترشيحهم لاجتياز اختبارات التعيين في الوظائف الإشرافية الشاغرة في الوزارة مع بيان الأسباب والموانع من عدم ترشيحهم لأي منها رغم توفر الشروط الوظيفية المطلوبة من مؤهل علمي وخبرة عملية والحصول على تقدير امتياز لآخر سنتين.
 
4- كشف بعدد الشواغر بمسمى رئيس قسم ورئيس مكتب في إداة شؤون المستهلكين في وزارة الكهرباء والماء وفق المناصب التي عين موظفون لشغلها مع بيان عدد الموظفين الذين تقدموا للترشح وعدد من أجرى الاختبار وبيان من اجتاز الاختبار بنجاح وكشف بالراسبين فيه ونسخة من نموذج الاختبار.
 
5- ما صحة تسريب نموذج الاختبار لبعض المرشحين لمنصب رئيس قسم ورئيس مكتب في الإدارة المذكورة؟ وهل حدثت فوضى أثناء الاختبار وعدم تنظيم قاعة الاختبار والتفريق بين المرشحين ما نتج عنه غش بعضهم دون رقابة المنظمين؟ إذا كانت الإجابة بالإيجاب لماذا لم يعد الاختبار؟
 
6- كشف بأسماء أعضاء لجنة التعيينات والترقيات التي أعدت نموذج الاختبار وأشرفت على المراقبة أثناء إجراء الاختبار بين المرشحين لوظيفة رئيس ورئيس مكتب في الإدارة المذكورة مبينًا فيها المسميات الوظيفية للأعضاء وتخصصاتهم العلمية وسنوات الخبرة العلمية مع تزويدي بتقرير اللجنة المتضمن أسماء المرشحين الفائزين وأسماء المرفوضين مع بيان أسباب الرفض.
 
7- لماذا لم يؤخذ في اختيار المرشحين لوظيفة رئيس قسم ورئيس مكتب في إدارة شؤون المستهلكين ما أقره ديوان الخدمة المدنية من اشتراطات تتعلق بالأقدمية والكفاءة والحصول على امتياز لآخر سنتين وحمل مؤهلًا ودرجة علمية مماثلة؟ وهل كان الذين أجروا الاختبار لديهم مدد الخبرة العملية نفسها والمؤهل نفسه والدرجة العلمية وحاصل على امتياز عن آخر سنتين؟ إذا كانت الإجابة بالنفي فهل يعقل أن يمنح منصب رئيس قسم أو رئيس مكتب لموظف ليس له نفس التوصيف الوظيفي لموظف أقدم وأعلى مؤهل وحاصل على تقدير امتياز لآخر سنتين؟ وهل أطلعت الوزارة ديوان الخدمة المدنية على كيفية إجراء اختيار المرشحين والناجحين والمرفوضين؟
 
8- كشف بعدد التظلمات التي قدمت لوزارة الكهرباء والماء من الموظفين الذين لم يتم إنصافهم في الوظائف الشاغرة والإجراء المتخذ من قبل الوزارة على كل تظلم، إن وجد.

المصدر: شبكة الدستور البرلمانية