النائب خالد العتيبي يقترح إجراء مسح جيولوجي لتقليل الخسائر المتوقعة جراء السيول والتغيرات المناخية

الثَلاثاء 20  نوفمبر 2018

أعلن النائب خالد العتيبي عن تقديمه اقتراحا لإجراء مسح جيولوجي كامل ودقيق لطبيعة أرض وتضاريس البلاد، ليتوافر للكويت خريطة جيولوجية حديثة، وإعداد المتطلبات الفنية والهندسية والاستفادة من هذا المسح لبناء السدود والحواجز والبحيرات على التغيرات المناخية وتقليل الخسائر المتوقعة جراء السيول المنتظرة السنوات المقبلة.

وجاء في المقترح الذي تقدم به العتيبي وفقا لدراسات تحدث عنها خبراء البيئة والمناخ، تعتبر دولة الكويت من دول الخطوط الأمامية المواجهة لظاهرة تغير المناخ، وقد أظهرت مياه السيول التي ضربت البلاد أخيراً الكثير من الثغرات الناتجة عن عدم ربط العلوم التطبيقية والجيولوجية والجغرافية مع التغيرات المناخية والتوزيعات المكانية للأمطار في البلاد.

وأضاف يأتي هذا في الوقت الذي اشار فيه خبراء إلى أن أرض البلاد أصبحت صلدة بفعل الجفاف ومن ثم لم تعد قادرة على امتصاص مياه الأمطار، ولم يحدد حتى الآن من أي جهة مسؤولة الأثر التراكمي لهذه الاضطرابات المناخية بشكل علمي على حياة المواطن الكويتي وطبيعة تضاريس البلاد، وعليه أتقدم بالاقتراح برغبة التالي:

1- إجراء مسح جيولوجي كامل ودقيق لطبيعة أرض وتضاريس الكويت وفقا لتنبؤات التحولات المناخية التي تشهدها البلاد ، ليكون لدينا خريطة جيولوجية حديثة، على أن يكون هذا المسح الشامل بمثابة مشروع وطني تشارك فيه كافة الجهات و الوزارات المختصة مع إمكانية الاستعانة بالجهات الدولية والمراكز البحثية العالمية المتخصصة.

2- الاستفادة من نتائج هذه المسح والخريطة الجيولوجية في وضع الحلول اللازمة لحماية مناطق ومدن الكويت خاصة المأهولة بالسكان من العواصف والاتربة ومياه الأمطار والسيول وإعداد المتطلبات الفنية والهندسية لبناء السدود والحواجز والبحيرات و احزمة التشجير للتغلب على هذه التغيرات المناخية وتقليل الخسائر البشرية والمادية المتوقعة.

3- التفكير من خلال نتائج المسح في كيفية زيادة مساحة واستدامة كفاءة حصاد مياه الأمطار (المتوقع زيادتها السنوات المقبلة) لزيادة المخزون المائي للبلاد من ناحية وتخفيض ميزانية تكلفة تحلية المياه التي تتحملها الدولة سنويا لمحطات تحلية المياه العاملة في البلاد والتابعة لوزارة الكهرباء و الماء

المصدر: شبكة الدستور البرلمانية