الغانم: تعويض المواطنين المتضررين من الأمطار استحقاق ليس محل نقاش

الخَميس 15  نوفمبر 2018
تقدم رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم بالشكر والامتنان لمنتسبي قطاعات الداخلية والحرس الوطني والجيش والاطفاء والأشغال وغيرها من القطاعات التي تفوقت على نفسها في مواصلة الليل بالنهار للتعامل مع تداعيات وآثار الأمطار الغزيرة، مؤكداً أن تعويض المواطنين المتضررين استحقاق وليس محل نقاش. وقال الغانم في حسابه الشخصي على (تويتر) 'نحمد الله تعالى حمدا كثيرا ، بعد أن اجتازت البلاد يوم أمس المراحل الأصعب من موجة الأمطار الغزيرة دون أن تسجل حالات وفاة أو إصابات بالغة ، فلله الحمد والمنة من قبل ومن بعد' وأضاف الغانم' كما أن من لا يشكر الناس لا يشكر الله ، فالشكر والامتنان والعرفان موصول لمنتسبي القطاعات المعنية بالتعامل مع موجة الأمطار من الداخلية والحرس الوطني والجيش والاطفاء والأشغال والدفاع المدني والصحة والإعلام وغيرها'. وبين أنه ' وبالرغم من شدة الأمطار وغزارتها ، إلا أن أبناءنا وإخواننا منتسبي تلك الجهات تفوقوا على أنفسهم ، وواصلوا الليل بالنهار من أجل التعامل مع تداعيات وآثار تلك الموجة ، ونجحوا في ذلك أيما نجاح'. وقال الغانم ' ولست مستغربا من عطاء الشباب الكويتي وتفوقهم في تلك الظروف الدقيقة ، فهذا معدنهم الأصيل الذي دائما ما تظهر قيمته الحقيقية في وقت الأزمات'. وأوضح الغانم ' أما بشأن الأضرار المادية التي أصابت بعض المرافق وبيوت المواطنين وممتلكاتهم ، فنؤكد مرة أخرى أن مسألة التعويض عن تلك الأضرار هو واجب واستحقاق وليس محل نقاش، وأن المسألة عند الحكومة مسألة وقت لا غير لإيجاد الآلية المناسبة والمنظمة للتعويض'. واختتم الغانم ' ولعل موجة الأمطار التي شهدتها البلاد وما تكشف عنها من بعض العيوب والاختلالات ، هي فرصة مناسبة ومواتية للمراجعة والتقييم ، ومحاسبة المقصر وتحميله المسؤولية، أي كان مكانه وموقعه'.

المصدر: شبكة الدستور البرلمانية