النائب محمد الدلال يسأل وزير التربية عن أسباب توقف اختبارات خريجي دورات المعاهد الأهلية في التطبيقي

الأربَعاء 24  أكتوبر 2018


وجه النائب محمد الدلال سؤالين إلى وزير التربية وزير التعليم العالي د. حامد العازمي.

وقال الدلال في مقدمة السؤال الأول: جرت العادة سنوياً إجراء اختبارات لخريجي دورات المعاهد الأهلية في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب ليتم اعتمادها من الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب للتقديم لسوق العمل، إلا أنه لوحظ أخيراً توقف اختبارات خريجي دورات المعاهد الأهلية التي تعقدها الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب من دون معرفة الأسباب.

وطالب تزويده وإفادته بالآتي:

1- ما أسباب توقف اختبارات خريجي دورات المعاهد الأهلية في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب؟ ومتى ستستأنف الاختبارات من جديد؟

2-هل يتحمل ديوان الخدمة المدنية مكافآت المشرفين على الاختبارات باعتبار أنها تقام أيام عطل رسمية؟ ولماذا لا تقام الاختبارات في أيام العمل العادية؟

3-هل أوقف ديوان الخدمة المدنية صرف المكافآت وتوقفت الاختبارات منذ شهر ديسمبر الماضي 2017 ما عطل مصالح الطلبة المراد اختبارهم؟

4- من الإدارة أو القسم العلمي أو الإداري في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب المسؤول عن تنظيم وإجراء هذه الاختبارات؟ وهل أخذ رأي الإدارة العليا في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب في إيقاف تلك الاختبارات؟ ومن جانب آخر هل مقبول أن تنظم تلك الاختبارات في العطل الرسمية للدولة؟ وهل يعد ذلك زيادة إنفاق مالي على ميزانية الهيئة؟

5- ما موقف كل من ديوان المحاسبة وجهاز المراقبين الماليين في شأن مصروفات وميزانية إجراء الاختبارات في العطل الرسمية؟ مع موافاتي برأي الجهتين الرقابيتين في هذا الشأن، وموافاتي برأي ديوان الخدمة المدنية في شأن تنظيم تلك الاختبارات ومواعيدها وأسباب توقفها حالياً.

وقال الدلال في مقدمة السؤال الثاني:
من المتوقع تسلم جامعة الكويت بمواقعها المختلفة حالياً مبنى الجامعة في الشدادية ومن ثم تنتقل اليه جميع الكليات وإدارة الجامعة، وبالمقابل فإن جميع مواقع جامعة الكويت وكلياتها الحالية (الشويخ، العديلية، الخالدية، الجابرية، كيفان إلخ) ستكون شاغرة وغير موظفة أو مستغلة بعد عملية الانتقال، ونظراً لأهمية تلك المواقع وأهمية حسن إدارتها واستغلالها وتوظيفها وحماية للمال العام، لذا يرجى إفادتي وتزويدي بالآتي:

1.ما خطط جامعة الكويت ووزارة التربية والتعليم العالي لإدارة أو حسن استغلال المواقع القائمة لجامعة الكويت الحالية (الشويخ، العديلية، الخالدية، الجابرية، كيفان .... إلخ)؟ وهل توجد تحركات قائمة فى هذا الشأن؟ وهل ستبقى باسم جامعة الكويت أم تعاد إلى أملاك الدولة في وزارة المالية؟ 

2.هل تمت مراسلة أملاك الدولة بوزارة المالية بشأن مواقع الجامعة الحالية بعد الانتقال إلى مواقع جامعة الكويت بالشدادية من عدمه؟ مع تزويدي بنسخة من تلك المراسلات.

المصدر: شبكة الدستور البرلمانية