الوفد الطلابي في جنيف: المشاركة بـ (البرلماني الدولي) استفادة فعلية وعملية

الخَميس 18  أكتوبر 2018
أكد عدد من الطلبة المتميزين في جامعة الكويت وبرلمان الطالب المشاركين في أعمال مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي الـ 139 الذي عقد بمدينة جنيف السويسرية استفادتهم من المشاركة في هذا المحفل البرلماني الدولي، مشيدين بجهود الوفد البرلماني الكويتي في مناصرة القضايا العادلة والمستحقة. واوضح الوفد الطلابي في تصريحات صحفية اليوم أن مشاركتهم بالمؤتمر كانت محط اعجاب من الوفود البرلمانية الأخرى، الذين أبدوا رغبتهم لتطبيق هذه الفكرة، مثمنين بالوقت ذاته بادرة وحرص رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم على اصطحاب وفد طلابي إلى مثل هذه المحافل. وفي هذا السياق قالت المشرفة على الوفد الطلابي عضو هيئة التدريس في قسم العلوم السياسية بجامعة الكويت سحر العلي أن المشاركة الطلابية مع الوفود البرلمانية استقطبت اهتمام 37 ألف طالب في جامعة الكويت حيث أصبحوا يتنافسون على المشاركة في تلك المحافل البرلمانية. وأشارت إلى ان هذا التنافس دفع الجامعة إلى تطوير معايير المشاركة لضمان تمثيل عادل لمختلف شرائح الطلبة الجامعيين المتميزين، موضحة أن المعايير تضمن اختيار الطالب المتميز والمتحدث والمطلع الذي يستطيع تمثيل الكويت بصورة مشرفة. وأكدت العلي أن بادرة الرئيس الغانم كانت محط أعجاب من قبل الوفود البرلمانية المشاركة في مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي، مضيفة أن العديد من تلك الوفود كان مهتما بالاطلاع على آلية هذه التجربة لتبينها وتطبيقها. واوضحت انه وفق المشاركات السابقة للوفود الطلابية ثبت اثرها الايجابي عليهم سواء على الجانب العلمي او العملي، لافتة الى ان حديث الرئيس الغانم مع الطلبة وشرح ما يحدث بالمؤتمر من نقاشات ومداخلات وتصويت يشعرهم بالفخر والاعتزاز وبأنهم أهل للمسؤولية. من جهته أكد الطالب في قسم العلوم السياسية بجامعة الكويت محمد العجمي استفادته من هذه التجربة عبر التطبيق العملي لما تم دراسته نظرياً بالقاعات الدراسية. وقال 'رأينا كيف تقوم البرلمانات برسم السياسات العامة للمناقشة وطريقة تقديم الاقتراحات وحشد التأييد لها'، مشيدا بجهود الوفد الكويتي بشأن البند الطارئ الذي استشف منه فاعلية الكويت وتأثيرها في المحافل الدولية. واعرب العجمي عن شكره لرئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم على هذه البادرة التي من شأنها ان تثري الطلاب وتعزز دور الدولة في دعم الشباب. وقالت الطالبة في قسم العلوم السياسية بجامعة الكويت طيبة الابراهيم انها استفادت من تجربة مشاركتها ضمن الوفد الطلابي في مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي ولامست الواقع السياسي وثقل دولة الكويت على الصعيد الدولي. ووصفت الابراهيم رؤيتها لآلية التصويت في الاتحاد على أرض الواقع 'بالتجربة الثرية والاستفادة الفعلية'، مشيرة الى ماتناولته كلمة الرئيس الغانم التي ألقاها أمام الجمعية العامة للاتحاد. ولفتت أن الكويت قامت بدور كبير خلال التصويت على قرار البند الطارئ وتصديها لممثلي الكيان الصهيوني، مضيفة أن الكويت لها وزن سياسي وأخلاقي يلفت أنظار جميع الدول الامر الذي يشعرها بالاعتزاز والفخر. من جانبها قالت عضوة (برلمان الطالب) الطالبة سارة العلاج ان تجربة المشاركة في مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي 'مشرفة ومفيدة'، معربة عن سعادتها بكونها أول طالبة من (برلمان الطالب) تشارك في المؤتمر. وأوضحت إنها استفادت من هذه التجربة خاصة بعد رؤية العمل السياسي على الواقع، مبينة ان دفاع الكويت عن القضايا العربية والإسلامية في المحافل الدولية وخاصة قضية فلسطين امر يبعث على الفخر والاعتزاز. وأكدت ان مشاركة الطلبة في تبادل الآراء والمواضيع المطروحة في المؤتمر إلى جانب النواب يشكل حافزاً لهم في المستقبل لخدمة الوطن بالمحافل الدولية. وقال عضو (برلمان الطالب) الطالب محمد الفيلكاوي ان استفادته من المشاركة بمؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي تمثلت في تعلم بروتوكولات الاجتماعات البرلمانية الدولية، مبينا ان ذلك سيؤثر على حياته العملية بعد انتهاء المرحلة الدراسية. وذكر ان مشاركته في اجتماعات الاتحاد ساهمت في اكتسابه امور مهمة مثل الالتزام بالوقت وغيرها من الإيجابيات الأخرى، مثمناً بالوقت ذاته تعاون نواب مجلس الامة لإظهار الكويت في أفضل صورة.

المصدر: شبكة الدستور البرلمانية