الرويعي :الحوار البرلماني الايجابي طريق واضح وحضاري لايصال الرسائل

الإثْنَين 15  أكتوبر 2018
قال امين سر مجلس الامة امين سر الشعبة البرلمانية النائب الدكتور عودة الرويعي ان الحوار البرلماني الايجابي طريق واضح وحضاري لايصال الرسائل مبينا ان ذلك من المبادئ الاساسية التي قام عليها الاتحاد البرلماني الدولي. جاء ذلك في تصريح صحفي للرويعي اليوم عقب مشاركته في اجتماع اللجنة الدائمة الأولى المعنية بالأمن والسلم الدوليين ضمن أعمال مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي الـ 139 المنعقد حاليا في مدينة جنيف السويسرية. وقال ان هناك ثلاث قضايا مطروحة للنقاش في اللجنة تتعلق القضية الاولى بالسلاح والتسلح وانتشار الأسلحة بأشكالها وكيفية مكافحة مختلف أشكال التسلح. وأضاف الرويعي أن القضية الثانية خاصة بالعنف الجنسي الذي يمارسه البعض في بعثات الأمم المتحدة لحفظ السلام. وذكر أن القضية الثالثة خاصة بالقرصنة سواء قرصنة المعلومات او التأجير المعروف سياسيا بالمرتزقة الذين يشكلونخطورة تكاد تكون في خطورة الإرهابيين ولكنها مغطاة بمعاهدة أو اتفاق مع الدولة المعنية. واستطرد الرويعي قائلا 'المرتزقة يمارسون أنشطة غير مسموح بها دولياً ويبطشون بالناس ولا يوجد لهم رادع بل هم في حماية الدولة المعنية التي تستأجر مثل هؤلاء'. واوضح ان اجتماع اللجنة كان بمشاركة نخبة من المتحدثين وناقش الجانب الأخلاقي الذي يفترض التركيز عليه فهو العامل المشترك في جميع هذه القضايا . واشار الرويعي الى ان الحوار والتغير الايجابيين من المبادئ التي قام عليها الاتحاد البرلماني الدولي مضيفا انه يمكن من خلال الحوار وتبادل السياسات البرلمانية المعمول بها لايصال الصوت بطريقة واضحة وحضارية. وقال ان الوفد الكويتي تطرق خلال الاجتماع الى كيفية مواجهة التسلح بالمنطقة العربية عبر الجانب الاخلاقي مشيرا الى مطالبة الوفد بوجود القيد الاخلاقي لزيادة مصداقية مثل هذه الحوارات والحد من الممارسات الخاطئة.

المصدر: شبكة الدستور البرلمانية