النائب د. خليل عبدالله يقترح فتح باب البدل على مخصصات (جنوب المطلاع)

الإثْنَين 17  سبتمبر 2018

أعلن النائب د.خليل عبدالله تقدمه باقتراح برغبة بإصدار قرار يسمح بفتح باب البدل الخارجي لجميع المواطنين المخصص لهم في مشروع جنوب مدينة المطلاع السكني.


وقال أبل في مقترحه:
 
'قامت المؤسسة العامة للرعاية السكنية بإيقاف البدل الخارجي من جنوب مدينة المطلاع السكنية وإليها بحجة أن فتح باب البدل الخارجي سوف يكون له ضرر كبير على المواطنين ذوي الدخل المحدود وضعيفي الدخل، وهو ما يناقض النظم واللوائح والقوانين التي تمنح الحق لأصحاب القسائم كامل حقوقهم التي كفلها الدستور في منح المواطن حرية اختيار السكن'.

وبين أن البدل الخارجي يجب أن توافق عليه المؤسسة العامة للرعاية السكنية للمواطنين كافة المخصصين على مشروع جنوب المطلاع الإسكاني من منطلق العدالة والمساواة، خاصة وقد بدأت المؤسسة بمشاريع أُخرى جديدة قد يكون لبعض المخصصين رغبة بها.

وأوضح أن اختصار فتح البدل الخارجي يشكل نوعًا من أنواع التسهيل على المواطنين، ويحل جزءًا من أزمة الإسكان ويشكل بابًا لفتح المجال للكل للتخصيص بأي منطقة وعدم التخوف من بُعد المدينة عن المناطق الداخلية.

وقال إن استثناء منطقة جنوب المطلاع السكنية يعد مخالفًا للعدالة والمساواة واللوائح والقوانين، وعلى مسؤولي الإسكان الالتفات لمتطلبات أهالي مدينة جنوب المطلاع التي ستحوي ٣٠ ألف وحدة سكنية، حيث إن فتح هذا البدل بالتزامن مع إنشاء وتخطيط العديد من المناطق الجديدة سيعمل على تحريك السوق وخلق تنافس في العرض والطلب وتتاح عدة خيارات أمام المواطنين، كما أن ميزة البدل الخارجي قبل أوامر البناء لكل من امتلك أرضًا تشجع المواطن على الدخول في المشاريع الإسكانية وعدم الانتظار. لذا فإنني أتقدم بالاقتراح برغبة التالي:

(نص الاقتراح)
 
' قيام وزارة الدولة لشؤون الإسكان والمؤسسة العامة للرعاية السكنية بإصدار قرار تسمح بموجبه بفتح باب البدل الخارجي وذلك بشكل عاجل لرغبة العديد من المواطنين بالاستمتاع بهذه الميزة سواء بالخروج أو الدخول إلى مدينة جنوب المطلاع السكنية، أُسوة بالبدل الخارجي المسموح به في باقي المناطق السكنية '.

المصدر: شبكة الدستور البرلمانية