أعضاء الشعبة البرلمانية: جهود البرلمان الكويتي تجاه القضية الفلسطينية تنطلق من دور تاريخي ومواكبة لجهود القيادة السياسية

السَبْت 21  يوليو 2018
أكد أعضاء الشعبة البرلمانية الكويتية على أهمية الاجتماع العاجل للاتحاد البرلماني العربي والذي دعا له رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم حتى يواصل الاتحاد دوره الفاعل تجاه القضية الفلسطينية. واوضح أعضاء الشعبة المشاركون في الدورة الـ 28 الاستثنائية للاتحاد البرلماني العربي بالقاهرة في تصريحات صحفية اليوم ان موقف البرلمان الكويتي الداعم للقضية الفلسطينية يأتي انطلاقا من الدور التاريخي الذي تقوم به الكويت بشأن القضية، ومواكبة لجهود القيادة السياسية تجاهها. وأكد امين سر الشعبة البرلمانية النائب الدكتور عودة الرويعي ان جهود البرلمان الكويتي تجاه القضية الفلسطينية تنطلق من مبادئ وأسس جسدتها كلمة سمو الأمير في مؤتمر منظمة التعاون الإسلامي الأخير 'والتي أكدت أنه لا شيء يشغلنا او يمنعنا عن أداء دورنا في القضية الفلسطينية المحورية للامة العربية والإسلامية'. واوضح الرويعي ان مشاركة البرلمانات العربية في هذا الاجتماع الطارئ ينم عن إحساس كبير بأهميته وإيمان بالدور الراسخ للاتحاد البرلماني العربي ودوره المهم تجاه كافة القضايا العربية وفي مقدمتها قضية فلسطين. وأعرب عن شكره لرئيس الاتحاد البرلماني العربي وللبرلمانات العربية على سرعة الاستجابة لدعوة رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم بطلب عقد اجتماع طارئ لمناقشة تداعيات القرارات الإسرائيلية المخالفة للأعراف الدولية ومبادئ المنظمات العالمية المهتمة بحقوق الإنسان. من جانبه أكد عضو الشعبة البرلمانية النائب الحميدي السبيعي على اهمية مشاركة الوفد الكويتي برئاسة الرئيس الغانم في الدورة الاستثنائية للاتحاد لا سيما وان القضية الفلسطينية تعد قضية العرب الاولى. واعتبر السبيعي موقف البرلمان الكويتي الداعم للقضية الفلسطينية ياتي متماشيا مع موقف دولة الكويت التاريخي والمبدئي تجاه تلك القضية وجهود سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد نحوها. واوضح السبيعي ان مثل هذه المؤتمرات تلعب دورا في احياء القضية لتبقى أولوية سواء على الصعيد العربي او الدولي خاصة في ظل محاولات العدو الصهيوني المستمرة من اجل طمسها والتقليل من شأنها. وأكد عضو الشعبة البرلمانية النائب د. خليل عبدالله أبل على وجود رفض شعبي كامل في دولة الكويت لما تقوم به حكومة الكيان الصهيوني الغاصب ضد الشعب الفلسطيني مبينا ان هذا الرفض ينسجم تماما ويطابق توجيهات صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه. وأضاف ابل 'واجبنا أن نقول كلمة حق في كل المحافل، ووصلنا إلى مرحلة لا يراد لنا أن نقول حتى كلمة الحق، ولكننا نصر على أن نقوم بدورنا وأن نبدي رأينا الشرعي أولا قبل أن يكون دورنا الإنساني'. واوضح ان الوفد الكويتي يشارك بالدورة الاستثنائية للاتحاد البرلماني العربي ليقف مع الحق الفلسطيني ويؤدي واجبه تجاه مايحدث من تجاوزات وانتهاكات مستمرة على الشعب الفلسطيني. بدوره شدد عضو الشعبة البرلمانية النائب علي الدقباسي على ضرورة واهمية إصلاح نظام العمل العربي بما يواكب تطورات الاحداث في الأراضي الفلسطينية المحتلة. وأشار الى ان اصدار الكيان الصهيوني لقرارات متعددة وقوانين وإجراءات تدفع باتجاه تهويد القدس وطمس الهوية العربية، وداعيا إلى مواجهة هذا التحرك الصهيوني بتحرك مماثل قوي وفاعل ومحقق للطموح. وقال الدقباسي 'من أجل هذا الهدف نحن هنا اليوم للإسهام الجدي والفعلي في توحيد الموقف العربي لاسيما البرلماني لمواجهة الكيان الصهيوني الذي يخالف القانون الدولي وقرارات مجلس الامن والمواثيق والمعاهدات الدولية' وأكد أن 'البرلمان الكويتي نجح في قيادة العمل العربي المشترك في المحافل الدولية ووجه رسائل قوية للعالم بشأن الحق في محاسبة الكيان الصهيوني لعدم التزامه بالقرارات الدولية'.

المصدر: شبكة الدستور البرلمانية