النائب ماجد المطيري يقترح إنشاء مركز طبي متكامل لأمراض النساء والولادة لتخفيف الضغط عن مستشفى العدان

الخَميس 19  يوليو 2018

تقدم النائب ماجد المطيري باقتراح برغبة بإنشاء مركز طبي متكامل لأمراض النساء والولادة بمحافظتي الأحمدي ومبارك الكبير مع الأقسام المتخصصة مثل وحدة علاج العقم وأطفال الأنابيب ووحدة الكشف المبكر عن أمراض السرطان.
 
وجاء في اقتراحه:
 
تلتزم الحكومة بالعمل الدائم على الارتقاء بمستوى الخدمات الصحية في البلاد مع توفير سبل الوصول بها إلى حد الكفاية وفقًا لمستويات الأداء الطبي عالميًّا، ومع ذلك يشهد الضغط الشديد بفعل الزيادة المتواصلة في أعداد المراجعين من المواطنين والوافدين وحتى الزائرين، الأمر الذي يمثل ضغطًا على الأبنية والقدرة الاستيعابية للمستشفيات في بعض التخصصات ومنها أمراض النساء والولادة، ومن هذه المستشفيات مستشفى العدان الذي يخدم محافظتي الأحمدي ومبارك الكبير وعدم توفر الغرف والرعاية المتكاملة أسوة بالمستشفيات الخاصة ولذلك نجد أن معظم المواطنين يلجؤون إلى المستشفيات الخاصة لتوفير الرعاية المتكاملة والغرف الخاصة .
 
وتفاعلًا مع أهمية توفير الرعاية الطبية لأمراض النساء والولادة فقد أصبح من اللازم العمل على زيادة القدرة الاستيعابية للمراكز الطبية والمستشفيات وصلا بها إلى المأمول منه وللتخفيف من المعاناه على المواطنين والاستغناء عن التكاليف الباهظة في المستشفيات الخاصة.

لذا فإنني أتقدم بالاقتراح برغبة بأن تلتزم وزارة الصحة بالتعاون مع الوزارات ذات الصلة بإنشاء مركز طبي متكامل لأمراض النساء والولادة بمحافظتي الأحمدي ومبارك الكبير مع الأقسام المتخصصة مثل وحدة علاج العقم وأطفال الأنابيب ووحدة الكشف المبكر عن أمراض السرطان.
 
وكذلك إنشاء هذه الأقسام المتخصصة في جميع أقسام الولادة وأمراض النساء بالمستشفيات والمراكز الصحية للبلاد، مع تزويدها بالخبراء والمتخصصين والكوادر الطبية المساعدة إضافة إلى التجهيزات الطبية والمعملية وما تحتاجه من أدوية وكل ما يلزم من سبل العلاج.

المصدر: شبكة الدستور البرلمانية