النائب محمد الدلال يسأل الجبري عن قواعد وزارة الإعلام المرتكز عليها في نشر مادتها الإعلامية والثقافية

الخَميس 17  مايو 2018

وجه النائب محمد الدلال سؤالًا إلى وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري قال في مقدمته:
 
نص دستور دول الكويت على عدد المقومات والمرتكزات والتي تقوم عليها هوية المجتمع الكويتي وتحدد مسار توجه المجتمع ومن ذلك ما نصت عليه المادة ٢ من الدستور (دين الدولة الاسلام)، وتنص المادة من الدستور على أن (نظام الحكم في الكويت ديمقراطي)، وتنص المادة ٧ من الدستور على أن (العدل والحرية والمساواة دعامات المجتمع والتعاون والتراحم صله وثقى بين المواطنين)، والمادة ٩ من الدستور تنص على أن ( الأسرة أساس المجتمع، قوامها الدين والأخلاق وحب الوطن)، ونصت المادة ٤٩ من الدستور (مراعاة النظام العام واحترام الآداب العامة واجب على جميع سكان الكويت)، وأشارت خطة التنمية لدولة الكويت إلى مرتكزات أساسية منها الدعوة إلى خلق رأس مال بشري إبداعي والمناداة بتعزيز التماسك والأمان الاجتماعي، ومن منطلق ما سبق فإنه من الأهمية أن تقوم كافة الوزارات ومؤسسات الدولة بمراعاة هوية المجتمع الكويتي ومنطلقاته ومرتكزات خطة التنمية في برامجها ومشاريعها وتعد وزارة الإعلام من أهم تلك الوزارات والمؤسسات بما تحتوي من وسائل هامة للتثقيف والإعلام والنشر وخلافه ومن أبرز مواسم النشر والإعلام فترة شهر رمضان المبارك، لذا يرجى إفادتنا بالتالي:

1- هل يوجد لدى وزارة الاعلام وقطاعاتها المختلفة والمؤسسات التابعة لها ومنها المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب قواعد ترتكز عليها في نشر مادتها الإعلامية والثقافية ومن أبرز تلك المرتكزات الهوية الإسلامية والمرتكزات والأهداف التي نادت بها خطة التنمية المذكورة أعلاه في السؤال مع تزويدي بنسخ من تلك المرتكزات إن وجدت وآليات تطبيقها والبرامج التي أطلقتها الوزارة بهذا الشأن منذ يناير 2016 وحتى تاريخه.

2- ما آليات الوزارة لرقابة واعتماد أو عدم اعتماد البرامج ووسائل الإعلام أو التثقيف التي تقوم بها (برامج إعلامية في التلفاز والإذاعة، دراما وتمثيليات، نشر كتب، نشر مجلات ... الخ ) ومثال على ذلك اللجان المتخصصة في رقابة الجودة ومدى توفر مرتكزات الهوية والبناء في تلك الوسائل الإعلامية مع تزويدي بأية دراسات أو إحصائيات تبين مدى التزام الوزارة بتلك المرتكزات والهوية التي نادى بها الدستور وخطة التنمية منذ يناير 2016 وحتى تاريخه .
 
3- لوحظ في السنوات الماضية أن العديد من البرامج التي تعلن أو تسوق أو يتم إذاعتها (وبالأخص دراما التمثيليات) عبر تلفزيون دولة الكويت خلال أشهر رمضان المبارك تعارض تعارضًا كبيرًا مع مرتكزات الهوية الإسلامية والتماسك والأمن الاجتماعي أو متطلبات الاستثمار البشري التي نادى بها الخطة. لذا يرجى بيان أسباب تكرار تلك المخالفات وهل جرى في أي مرحلة منذ عام 2016 وحتى تاريخه تقييم تلك البرامج والعروض الإعلامية مع موافاتي بأية تقارير أو دراسات في هذا الشأن .

4- ما خطة وزارة الإعلام لشهر رمضان المبارك القادم 2018 وهل تم تصميم برامج إعلامية ودراما وتسويقية هادفة ترتكز على أساس الهوية الإسلامية والوطنية ومرتكزات بناء واستثمار العنصر البشري بشكل إيجابي وتحقق متطلبات التماسك والامن الاجتماعي وبالأخص النصوص الدستورية والمرتكزات التي ذكرت في مقدمة السؤال.
 
5- يرجى تزويدي بأسماء المسؤولين في الوزارة مع مسمياتهم الوظيفية المسؤولين عن وضع خطة الوزارة وبرنامجها التنفيذي، مع تزويدي بأسماء المسؤولين عن مراقبة واعتماد البرامج وصور الاعلام والدراما التمثيلية الأخرى التي تنتجها الوزارة أو تشتريها من الغير منذ يناير 2016 وحتى تاريخه مع تزويدي باللوائح والنظم التي تحدد آليات عمل تلك الفرق واللجان والوحدات في المراقبة.(ع.إ)(ح.ظ)

المصدر: شبكة الدستور البرلمانية