هايف يسأل الجراح عن سبب توقف المعاملات المتعلقة بالجنسية والجوازات في جميع مراكز خدمة المواطن

الإثْنَين 12  مارس 2018

أعلن النائب محمد هايف أنه تقدم بسؤال إلى نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ خالد الجراح عن أسباب توقف معاملات المراجعين المتعلقة بالجنسية والجوازات في جميع مراكز خدمة المواطن.
 
ونص السؤال على ما يلي:
 
لوحظ عند تطبيق مشروع الجواز الإلكتروني ازدحام المراجعين وتأخر مواعيد طلب الجواز الإلكتروني ما سبب إرباكا للمراجعين حيث تعتبر أزمة حقيقية يعيشها المواطنون وقد وصلت مواعيد التجديد والإصدار إلى ما يقارب الشهرين، وتعتبر فترة انتظار طويلة جدا وغير مبررة، وخصوصا نحن مقبلون على الصيف بما يزيد معه الحاجة إلى السفر للخارج واستخدام جوازات السفر لمختلف الأغراض لذلك.
 
يرجى تزويدي بالآتي:
 
1- عدد المراكز التي تستقبل المراجعين لإنجاز معاملات الجواز الإلكتروني والجنسية مع بيان مواعيد استقبال المراجعين ؟
 
2- ما أسباب توقف معاملات المراجعين المتعلقة بالجنسية والجوازات في جميع مراكز خدمة المواطن التابعة للإدارة العامة لمراكز الخدمة؟
 
3- الأسباب المؤدية إلى نقل جميع موظفين قسم الجنسية والجوازات في مراكز خدمة المواطن التابعة لإدارة العامة لمركز خدمة المواطن إلى الإدارة العامة لشؤون الجنسية وثائق السفر؟
 
4- خطة الوزارة بتسهيل إنجاز الجواز الإلكتروني للمواطنين قبل رمضان القادم ، وما الإجراءات لتلافي الازدحام ؟
 
5- هل يوجد مخزون كاف من المادة الخام لجواز السفر الإلكتروني مع ذكر كمية المادة الخام للجواز السفر الإلكتروني في بادئ الأمر وكمية المخزون الحالي من المادة الخام حتى ورود السؤال ؟
 
6- كم عدد الجوازات الإلكترونية المنجزة حتى تاريخ ورود السؤال وكم عدد إجمالي الجوازات المراد تجديدها ؟

المصدر: شبكة الدستور البرلمانية