'حقوق الإنسان' البرلمانية تزور سجن النساء وسجن الإبعاد

الخَميس 12  يناير 2017

قامت لجنة حقوق الإنسان البرلمانية بزيارة سجن النساء في السجن المركزي وسجن الإبعاد في طلحة للاطلاع على أوضاع السجينات والخدمات التي تقدم لهن فضلاً عن الوقوف على المشاكل والمطالب الخاصة بهن.
 
ويضم الوفد النواب د.عادل الدمخي وعدنان عبدالصمد ود.خليل أبل ورياض العدساني ود. جمعان الحربش.
 
وقال رئيس اللجنة النائب د. عادل الدمخي إن أوضاع السجن النسائي أفضل بكثير من سجن الرجال وأن الملاحظات التي تم رصدها قليلة وتابع: لقد أتممنا عملنا في زيارة السجون بعد ان انتهينا من زيارة سجن النساء وهناك ١٩٠ سجينة منهم ٢٤ مواطنة محكومة و٥ موقوفات والسجن النسائي أفضل بكثير من سجن الرجال والاهتمام به أكبر.

وأضاف الدمخي: لقد اطلعنا على بيت العائلة وما يتعلق بالخلوة الشرعية، وهناك منافع أكثر ونواد أكثر ولكن هناك ملاحظة تكدس في الإبعاد بسبب طول إجراءات المنع والتحفظ ويجب ان تعالج هذه الإشكالية، وكذلك تابعنا أوضاع الحضانة العائلية للأطفال دون سن السبع سنوات ولاحظنا الاهتمام بهم وعموما الأمور جيدة داخل السجن والعدد قليل بخلاف سجن الرجال والاهتمام أكبر وعدد المشرفات من النساء أكبر من عدد الرجال وهذا شيء مستغرب.

المصدر: شبكة الدستور البرلمانية